«القابضة ADQ» الإماراتية تستحوذ على شركة «أسينو» السويسرية للأدوية أهم الأخبار سوق الدواء الإماراتي

315

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلنت الشركة «القابضة ADQ» الإماراتية عن توقيع اتفاقية نهائية للاستحواذ على شركة “أسينو” السويسرية، العاملة في مجال إنتاج الأدوية عالية الجودة.

وتأتي عملية الاستحواذ في إطار اتفاقية التعاون بين “أسينو” و”فارماكس” لترخيص وتصنيع وتوريد أدوية مختارة من شركة “أسينو” توافق احتياجات المرضى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

ويهدف الاتفاق النهائي إلى استحواذ “القابضة” على كامل حصة المساهمين الحاليين في “أسينو”، والتي تشمل حصة كل من شركة “نوردك كابيتال” و”أفيستا كابيتال بارتنرز”، وتخضع الصفقة لشروط الإتمام المعتادة والموافقات التنظيمية.

يشار إلى أن شركة “أسينو” تدير فروعاً في أكثر من 90 دولة وتوفّر حلولاً شاملة ومخصصة من خلال التصنيع التعاقدي ومنح رخص التصنيع، وذلك بصفتها شريكاً موثوقاً لشركات تصنيع الأدوية حول العالم.

وقال فهد القاسم، المدير التنفيذي لمحفظة الصحة والدواء في “القابضة”، إن الشركة تسعى من خلال إتمام سلسلة من عمليات الاستحواذ الاستراتيجية هذا العام إلى إنشاء منصة دوائية قوية ومتكاملة، تسهم في بناء مكانة دولة الإمارات كمركز إقليمي لتصنيع وتسويق وتوزيع الأدوية في الأسواق ذات معدلات النمو العالية.

وأضاف أن الهدف من نشاط “القابضة” في محفظة أعمالها للصحة والدواء هو ضمان توفير الأدوية الأساسية بأسعار مناسبة وتقديم أصناف جديدة منها ومبتكرة تسهم في تحسين صحة أفراد المجتمع.

وكانت “القابضة” قد استحوذت في وقت سابق من هذا العام على شركة “آمون” للصناعات الدوائية، إحدى الشركات المصرية العاملة في مجال تصنيع وتوزيع وتصدير الأدوية البشرية والبيطرية ذات العلامات التجارية، وشركة “فارماكس” التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، والمتخصصة في تصنيع وتسويق الأدوية الجنيسة بأسعار مناسبة.

كما قامت “القابضة” بشراء حصة أقلية في شركة “بيوكون بيولوجيكس” المحدودة في الهند والمتخصصة في تطوير وتصنيع وتسويق البدائل الحيوية عالية الجودة وتوفيرها بأسعار مناسبة في العديد من الأسواق العالمية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More