ننشر أهم توصيات مؤتمر اليوم العالمي لسلامة المرضى

369

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

كتبت: داليا عبد الرحمن

انتهى مؤتمر “اليوم العالمي لسلامة المرضى”، الذي نظمته الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية بالخروج بعدد من النتائج والتوصيات الهامة.
وتضمنت التوصيات مايلي :

*  يأتي الاحتفال اليوم بسلامة المرضي بشكل عام وسلامه الأم ووليدها علي وجه التحديد و هو ما يتسق مع رؤيه الدولة المصريه بالمبادرات الرئاسية ومنها المبادرات التي تتمحور حول صحه المراه مثل الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم وما لها من كبير الأثر في تخفيف العبء عن المنظومة الصحية.

* بإمكاننا ان نحمي النساء والمواليد باجراءات آمنة وهو ما تبنته الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في معايير الاعتماد الصادرة عنها والتي من شأنها تقليل معدل وفيات الأمهات والمواليد بصورة كبيرة.

* لابد من تشجيع ودعم الاستثمار فى الجانب العلمى الأمر الذي لم يعد ترفاً أو رفاهية وذلك لتعزيز القدرة علي تقديم خدمات صحيه آمنة في بيئات بالغة الصعوبة والتعقيد

* الأمن الصحي هو مسئولية الافراد والأسر والمجتمعات والدول و ما قامت به مصر من دور عظيم في ترسيخ السلامة والجودة والرعاية الآمنة والاستثمار الكبير في القطاع الصحي برغم ظروف الجائحة.

* تحقيق سلامة المرضي والاطقم الطبية و الوصول لاعلي مستوي من تقديم الخدمة يأتي بوضع المريض في قلب المنظومة الطبية..

*  ترسيخ مبادئ الحوكمة الاكلينيكية وتبني أدلة العمل المبنية علي الدليل في تقديم خدمات الرعاية الصحية هو التحدي الأصعب الذي لابد من اختياره لتحقيق احتياجات المريض بصورة تضمن فاعلية وسلامة مخرجات الخدمة.

* اطلاق الهيئة العامة للرعاية الصحية مبادرة للرعاية الآمنة داخل منشآت هيئة الرعاية الصحية لتطبيق معايير السلامة الصادرة عن الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية  و تكوين كوادرتعمل كمراصد للعمل الاستباقي ضد اي مخاطر قد يتعرض لها المرضي او العاملين وقياسها وتحسين مخرجاتها بالشراكة مع الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.

* ربط قيمة الخدمة وسعرها بجودتها عن طريق مؤشرات أداء لا تقتصر علي سعر العملية والاجراء فحسب بل تمتلد تشمل سلامة المريض و رضا المريض عن الخدمة وجودة تقديمها.

* الفاعلية الاكلينيكية هي محور الاهتمام الرئيسي للهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في العام القادم مثلما كانت السلامة البيئية محور اهتمام الهيئة في االثلاث سنوات الأولي والتي نجحت في احداث طفرة هائلة في المنشآت الصحية وخاصة في محافظات المرحلة الأولي لتطبيق المنظومة.

*  ان نجاح الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في الحصول علي الاعتماد الدولي لثلاثة أنواع من معايير اعتماد المنشآت الصحية لهو أمر غير مسبوق ولكن النجاح الأكبر هو الوصول إلي تطبيق هذه المعايير علي أرض الواقع.

*   تبدأ سلامة المريض من التخطيط السليم لتقديم الخدمة بتبني  التصميم الآمن للمنشآت الصحية كعنصر أساسي لضمان البيئة الملائمة والآمنة في منشآت تقديم خدمات الرعاية الصحية

*  إن التحدي الراهن لتوفير الموارد البشرية ذات الكفاءة العالية والعلم والخبرة هو مسئولية وطنية كبري يجب علي جميع القطاعات ذات العلاقة؛ العمل معاً لوضع استراتيجية وطنية لتحديد احتياجات الدولة من الموارد البشرية والتخطيط لسد الفجوة والوصول للمستوي المرغوب

*  لا يمكن تطبيق السلامة وتحقيقها علي أرض الواقع بدون قيادة واعية بأبعاد السلامة ومتطلبات تحقيقهاوتستطيع خلق ثقافة الجودة والسلامة داخل المؤسسات الصحية بما تحتويه من مخاطر عالية تتطلب بيئة آمنة للابلاغ للعمل علي منعها بأسلوب استباقي دون انتظار لحدوث الخطر ثم التعامل معه.

*  تحقيق السلامة في منشآتنا الصحية هو عمل تضامني تشترك فيه كل النظم المساهمة في صناعة الرعاية الصحية وأننا جميعاً نكمل بعضنا البعض حتي يتحقق الهدف  وهو صفر أخطاء طبية من الممكن منعها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More