«ذا لاند ديفلوبرز» تضخ 300 مليون جنيه فى الأعمال الخرسانية لمبانٍ سكنية بـ «أرمونيا»

تضم المرحلة الأولى والثانية نحو 300 وحدة سكنية فى مبانٍ سكنية على ارتفاع 7 أدوار

369

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

إنشاء «أرمونيا واك» على 18 ألف متر مربع بحجم استثمارات 500 مليون جنيه

استهداف تسويق %30 من الوحدات لعملاء من خارج مصر

استكملت شركة «TLD ذا لاند ديفلوبرز»، عمليات التنفيذ لأول مشروعات الشركة فى العاصمة الإدارية وفقًا للجداول الزمنية المحددة لها، وبدأت الشركة فى تنفيذ الأعمال الخرسانية للمبانى السكنية بالمرحلتين الأولى والثانية فى مشروع «أرمونيا» السكنى المكون من ستة مراحل، وبلغت تكلفة الأعمال الإنشائية (300 مليون جنيه) للمرحلتين الأولى و الثانية.

وتضم المرحلة الأولى والثانية نحو 300 وحدة سكنية فى مبانٍ سكنية على ارتفاع 7 أدوار ويمثل ذلك 11 مبنى سكنيا كما تم الانتهاء من تنفيذ حتى الدور الخامس بهم، وجار العمل فى أعمال الحفر والتسويات لباقى المشروع.

ومشروع «أرمونيا» يعد أول وأحدث مشروعات الشركة فى السوق المحلية وبالأخص بالعاصمة الإدارية بحجم استثمارات بلغت 3 مليارات جنيه، وجاء إنشاء المشروع رغبة فى خلق تجربة سكنية تليق بحجم وكيان العاصمة الجديدة، وهو ما اعتمدته شركة « TLD ذا لاند ديفلوبرز» المالكة للمشروع.

وقال عمر الطيبى الرئيس التنفيذى لقطاع تطوير الأعمال إن شركته اعتمدت على أسلوب مختلف فى تقديم قيم جديدة ومبتكرة اعتمادا على معايير راقية فى التصميم والتنفيذ لزيادة مستوى الراحة والخصوصية وإطلالة الوحدات على المناظر الطبيعية المحيطة بها، بدلاً من التركيز على زيادة معدلات الإشغال داخل المشروع».

وأضاف أن مشروع «أرمونيا واك» التجارى والذى يعد جزءا من مشروع أرمونيا السكنى، يعد إضافة جديدة للتطوير فى مجال إنشاء المشروعات التجارية المتخصصة لما يوفره المشروع من استخدام التكنولوجيا ومتطلبات الصيانة الفورية وعوامل الأمن والأمان وتوفر به مقومات وإمكانيات تجعله الوجهة الأمثل لأصحاب الأعمال والمستثمرين وأيضاً الزوار، ليصبح نموذجاً عقارياً متميزا يقدم قيمة مضافة للمنتج العقارى فى مصر.

وبلغت المساحة البنائية لمشروع «أرمونيا واك» التجارى 18 ألف متر مربع بحجم استثمارات تصل إلى 500 مليون جنيه.

واعتمد مؤسسو شركة « TLD ذا لاند ديفلوبرز» على خبراتهم الطويلة فى المجال العقارى فى اختيار موقع إستراتيجى للمشروع والذى يقع فى منطقة» R7 «وعلى بعد 800 متر من المنطقة الدبلوماسية وهى أكثر المناطق السكنية حيوية فى العاصمة نظراً لقربه من المحاور الرئيسية والطرق والأحياء داخل العاصمة الإدارية وتتوافر حوله جميع الخدمات العامة والأنشطة التجارية ومحطات الوقود والمدارس والجامعات.

كما تبلغ مساحة المشروع 41 فدانا، وتحتل المساحات الخضراء أكثر من %80 من مساحته على أن يتم البناء على %20 فقط لكى يستمتع العميل بقضاء وقت ممتع وسط الطبيعة الساحرة وخلق شعور بأن العملاء يقضون أوقاتهم داخل حديقة كبيرة مما يوفر الشعور بالراحة والاسترخاء ومتعة الاستمتاع والتأمل بالمناظر الطبيعية الخلابة.

بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المنشآت والخدمات التى وفرها المشروع، تولى القيام بأعمال تصميمات وتخطيط المشروع مكتب المهندس الاستشارى رائف فهمي، ويتكون المشروع من 4 مراحل بإجمالى عدد وحدات يصل إلى 1750 بمساحات تتراوح بين 70 و 350 م2، وبلغ ارتفاع المبانى السكنية 7 أدوار.

وتتولى شركتا «ماسترز» للمقاولات و«الطيبي» تنفيذ أول مرحلتين من أعمال الخرسانات الخاصة بالمبانى السكنية نظراً لخبراتهما الطويلة فى المجال العقاري، وتستهدف شركة «TLD «لتسويق (30%) من إجمالى حجم المشروع خارج مصر.

ويتمتع المشروع بمفهوم جديد للتصميم يجمع بين الحداثة والمعاصرة وتتوافر به كل متطلبات المدينة الذكية، كما تم تخطيطه بشكل يسمح بسهولة الحركة والتنقل لكافة رواد المشروع خاصة كبار السن وذوى الإحتياجات الخاصة، حيث يتوافر بالمشروع 8 مصاعد كهربائية للركاب ومصعدين للخدمات وسلالم كهربائية متحركة لربط جميع طوابق المشروع ببعضها.

كما توجد ساحة انتظار للسيارات يمكنها استيعاب 550 سيارة بين البدروم والطابق العلوى، فضلًا عن توفير أماكن مخصصة للصلاة ودورات مياه عالية الجودة، يما يضمن لأصحاب الأعمال والموظفين وزوار «أرمونيا واك» أكبر قدر من الراحة والخصوصية.

يذكر أن المبيعات الإجمالية المستهدفة بمشروع «أرمونيا» تبلغ 4.5 مليار جنيه، وتخطط الشركة لتحقيقها وفقا للمراحل البيعية، ومن المقرر أن يبدأ تسليم المشروع مطلع 2023، وتبلغ المسطحات الخضراء والخدمات %80 من إجمالى مساحة المشروع.

واستهدفت شركة «ذا لاند ديفلوبرز» للتطوير العقارى تحقيق مبيعات إجمالية بقيمة 1.5 مليار جنيه خلال النصف الثانى من العام الماضى، لكن الشركة لم تحقق منها سوى 600 مليون جنيه، وسط تحديات أزمة انتشار فيروس كورونا التى أثرت على كافة القطاعات بما فيها القطاع العقاري.

تجدر الإشارة إلى أن المهندس أحمد الطيبى رئيس ذا لاند ديفلوبرز، يتولى حاليا عضوية لجنة السياحة بمجلس النواب، ويملك تاريخا طويلا من العمل فى المجال السياحى، خاصة فى أنشطة الفنادق العائمة والسياحة النيلية، وفى مرحلة لاحقة قرر الاستثمار فى مجال التطوير العقارى من خلال شركة الطيبى للتطوير العقارى عام 2006، وخلال عام 2018 أسس شركة «ذا لاند ديفلوبرز» لتتماشى مع الطفرة العمرانية الحالية، وإطلاق مشروعات قومية عديدة.

وحول حجم الأضرار التى لحقت بالشركات العقارية خلال الفترة الماضية بفعل جائجة كورونا، قال «الطيبى» سابقاً لـ «المال» إن جائحة كورونا أثرت على كافة العاملين فى مجال العقارات فى السوق المصرية، ولم ينج أحد من هذا التأثير، فهناك من تعرض لأزمات مالية هائلة، وهناك من تعثر فى استكمال المشروعات، مشيرًا إلى أن شركته كانت إحدى الشركات التى تضررت جراء تراجع المبيعات.

وطالب بالتصدى لبعض السياسات التى تقوم بها بعض الشركات، والتى كان لها مردود غير جيد على باقى الشركات العاملة فى مجال التطوير العقارى، منها «زيرو مقدم» وتطبيق أساليب سداد لفترات تتجاوز الـ10 سنوات.

واعتبر أن التحدى الأكبر لشركات التطوير العقارى، هو مواصلة الاستمرار فى الأعمال الإنشائية، والالتزام بالمواعيد الزمنية لتسليم المشروع، فى الوقت الذى تطالب فيه الشركات بسداد سعر الأرض المقام عليها المشروع خلال 4 سنوات من تاريخ الحصول عليها، وفقا لاشتراطات شركة العاصمة الإدارية.

واختتم «الطيبى» حديثه بأن هناك تحديات كبيرة أمام المطورين، جزء منها يحتاج إلى تشريعات، يعمل مجلس النواب عليها فى الوقت الحالى، وجزء آخر متعلق بمدى اهتمام الدولة بدعم هذا القطاع الحيوى، وتقديم تسهيلات من شأنها جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى السوق المصرية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More