سبيد ميديكال تتعاقد مع «ميداف» لإجراء تحاليل كورونا للعمالة المصرية المغادرة إلى ليبيا

سبيد ميديكال تتعاقد مع «ميداف» لإجراء تحاليل كورونا للعمالة المصرية المغادرة إلى ليبيا

371

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

وقعت شركة سبيد ميديكال عقدا مع شركة ميداف القابضة للاستثمارات لإجراء تحليل ما قبل السفر لفيروس كورونا pcr للعاملين المسافرين إلى ليبيا عن طريق معامل سبيد على مستوى الجمهورية.

وقالت الشركة في إفصاح منشور على شاشات البورصة اليوم الأحد، إن التعاقد يخص حدا أدنى 600 ألف مسافر بقيمة إيرادات متوقعة 336 مليون جنيه.

وذكرت أنه تم إدراج 120 فرعاً من معامل سبيد على البوابة الإلكترونية المعدة لسفر العاملين إلى ليبيا استعدادا للبدء في تسجيل وسفر العمالة وذلك بداية من شهر أكتوبر المقبل.

وأوضحت “سبيد ميدكال” أن التعاقد المذكور يأتي بخلاف الاتفاق الخاص بفحوصات الدم قبل التوظيف والمعلن عنه 5 يوليو الماضي بقيمة مبيعات مستهدفة 965 مليون جنيه.

وأعلنت إدارة البورصة المصرية مؤخرًا إدراج أسهم الشركة على المؤشر الرئيسى “EGX30 “الذى يضم أكبر 30 سهمًا متداولًا فى سوق الأسهم، وذلك فى إطار مراجعة دورية لأداء الشركات المتداولة.

ويبلغ رأسمال الشركة الحالى 221.8 مليون جنيه موزعًا على 1.1 مليار سهم تقريبًا، بقيمة اسمية قدرها 0.20 جنيه للسهم.

وانتقلت الشركة من جدول بورصة النيل إلى جدول البورصة الرئيسية بعد نجاحها فى زيادة رأسمالها من 71.3 مليون جنيه إلى 221.8 مليون، بقيمة إجمالية قدرها 150.5 مليون جنيه عبر اكتتاب جرى تغطيته بنسبة 100% على مرحلتين فى 15 نوفمبر الماضى.

ووافق مجلس إدارة الشركة فى 20 مايو الماضى على الإدراج المزدوج لأسهمها فى بورصة دبى مع تعيين شركة نعيم للاستثمارات المالية كمستشار فنى لعملية الإدراج.

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة آنذاك، إن الإدراج فى بورصة دبى سيمكن الشركة من أن تصبح لاعبا إقليميا بارزا فى سوق الخدمات الطبية خلال السنوات الخمس المقبلة.

كما تستهدف الشركة من عملية الإدراج، زيادة عدد المستثمرين وحاملى الأسهم وتنويع جنسياتهم بما يتيح مرونة أكبر لحركة السهم وتسهيل الدخول إليه والخروج منه بعملات متعددة.

وأظهرت أحدث نتائج أعمال نصفية للشركة ارتفاع صافى أرباحها أكثر من أربع مرات خلال النصف الأول من العام الجارى المنتهى يونيو 2021.

وأفصحت الشركة مطلع سبتمبر الجارى عن توقيع اتفاق مع صندوق Global Emerging Markets (GEM) للحصول على تمويل ضخم بقيمة 1.57 مليار جنيه.

وقالت الشركة في إفصاح للبورصة آنذاك، إن هذا التمويل سيتاح تحت تصرفنا دون إلزام لمدة ثلاث سنوات مقابل رهن أسهم فى الشركة لمدة 36 شهرا (وقع الاتفاق فى أمريكا 31 أغسطس).

ومن المقرر أن يستخدم الصندوق هذه الأسهم وفقا لتقديره خلال المدة المشار إليها، وحسب الشروط المتفق عليها بين الطرفين، فى مقابل عدم إلزام سبيد ميديكال بحد أدنى فى سحب المبلغ خلال ثلاث سنوات.

وتتوقع الشركة أن يوفر هذا التمويل سيولة مالية كبيرة تساعدها على سداد قروض البنوك بالكامل ، وتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بداية من العام المقبل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More