البورصة المصرية تواصل الأداء المتباين بمنتصف التعاملات وسط اتجاه بيعى للأجانب

البورصة المصرية تواصل التباين بمنتصف تعاملات الأربعاء

374

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

واصلت مؤشرات البورصة المصرية حالة التباين الممتدة منذ الصباح وحتى منتصف تعاملات جلسة الأربعاء ، وسط اتجاه بيعي للأجانب وشرائى للمصريين والعرب.

وهبط المؤشر الرئيسي في البورصة المصرية “Egx30” بنسبة 0.8% عند مستوى 10363 نقطة، وذلك حتى الساعة 12:00.

بينما صعد مؤشر “egx70” للأسهم المتوسطة بنسبة 0.46% عند 2721 نقاط، كما صعد “egx100” الأوسع نطاقًا بنسبة 0.24% عند مستوى 3649 نقطة.

وأغلقت البورصة المصرية تعاملات جلسة الثلاثاء، على هبوط جماعى طفيف ملحوظ لمؤشراتها، وسط اتجاه بيعي للمصريين، وحجم تداولات 1.2 مليار جنيه على الأسهم.

وتوقع خبراء تحليل فنى فى وقت سابق استمرار تراجع أداء البورصة ، مدفوعة بضغوط بيعية محتملة على الأسهم ذات الأوزان النسبية فى إطار التحرك العرضى المائل للهبوط للمؤشر الرئيسي.

خبراء: البورصة المصرية مرشحة لمزيد من التراجع

وقال المحللون إن تحركات السوق لاتزال مرهونة بجملة عوامل فى مقدمتها عدم حسم ضريبة الأرباح الرأسمالية على التعاملات، إلى جانب تذبذب أداء الأسواق العالمية، وارتفاع معدلات التعامل بـ «المارجن»، سهم القاهرة للاستثمار بالبورصة المصرية.

وقال محمد حسن، العضو المنتدب لشركة «بلوم مصر» للاستثمارات المالية، إن السوق واجهت ضغوطا بيعية مع استمرار التأثير السلبى لاقتراب فرض ضريبة أرباح رأسمالية على تعاملات البورصة مع بداية العام المقبل.

وأشار إلى أن العمليات البيعية التى ظهرت خلال جلسة أمس مع التداولات المرتفعة تمهد لاستكمال التراجعات نحو الدعم المهم عند 10400 نقطة، آملاً أن تتماسك السوق بالقرب منها مع وصول أسعار الأسهم إلى مستويات مغرية للشراء.

ولفت إلى أن المؤشر السبعينى واجه ضغوطا بيعية فى إطار استكمال الهبوط التصحيحي، متوقعا التحرك بين مناطق 2550 و2560 نقطة.

وقال أحمد أبو اليزيد، رئيس قسم التحليل الفنى فى شركة «عكاظ» لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسي لا يزال يتحرك في المنطقة العرضية بين مستوى الدعم الرئيسى 10400 ومستوى المقاومة 10700 نقطة.

وتوقع أن يستمر الأداء العرضى بين هذه المستويات الأسبوع الحالى والمقبل إلى أن يتم اختراق مستوى المقاومة 10700 نقطة نحو الأعلى، وفى هذه الحالة يستهدف المؤشر 11000 ثم 11200 نقطة.

أما عن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة فقال «أبو اليزيد» إن المؤشر شهد تراجعا حول مستوى المقاومة المهم 2800 نقطة.

ورجح حدوث المزيد من التحركات العرضية بين 2650 و2800 نقطة إلى أن يشهد اختراقا بأحجام تداول جيدة لمستوى 2800 نقطة، على أن يكون المستهدف فى هذه الحالة مستوى المقاومة التالى 3000 نقطة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More