وزيرا البيئة والسياحة والآثار يطلقان مشروع “نحو التنمية الخضراء لقطاع السياحة”

40

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

كتب/ سمير شحاتة

 

المشروع يهدف إلى تحقيق تنمية صديقة للبيئة بالقطاع السياحى

 

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار يطلقا اليوم مشروع “نحو التنمية الخضراء لقطاع السياحة” وذلك بحضور أليساندرو فراكاسيتي، الممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي فى مصر و عدد من ممثلى السفراء وأصحاب المصلحة في صناعة السياحة ووسائل الإعلام الدولية.

ويُعد هذا المشروع الأول من نوعه في مصر والذى يهدف إلى تحسين أداء واستدامة السياحة بما يتماشى مع استراتيجية مصر 2030 كما يُعد أيضاً ضمن استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر المناخ COP 27، المزمع عقده نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ.

قد تم إعداد هذا المشروع من قبل مشروع دمج التنوع البيولوجى بالسياحة فى مصر التابع للوزارة والذى ينفذ من خلال جهاز شئون البيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بتمويل من مرفق البيئة العالمية (GEF)، وكذلك ضمن مبادرة الرئاسية للوعى البيئى “اتحضر للأخضر” بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار وعدد من الوزارات والمحافظات المعنية.

وقد تم استعراض خمس مخرجات رئيسية للمشروع لتحقيق التنمية الخضراء والصديقة للبيئة فى القطاع السياحي والتى تشمل إعداد الدليل الإرشادي لأفضل الممارسات الصديقة للبيئة بالقطاع الفندقي للمساعدة في زيادة تطبيق تدابير بيئية يسهل تطبيقها وتضمن الوفر للقائمين على الإدارة. كما تم لأول مرة تطوير البوابة المصرية للسياحة المستدامة كأداة عبر الإنترنت مخصصة لمتخصصي الضيافة وخبراء السياحة والقطاع الخاص كذلك اتحاد السياحة المصري كشركاء رئيسين فى دمج حماية البيئة بالأنشطة السياحية.

كما تم إطلاق الدليل الإرشادى لأفضل الممارسات البيئية في المطاعم السياحية لتكون أكثر استدامة وفعالية من حيث التكلفة بالإضافة إلى الدليل الإرشادي للنزل البيئية تمهيداً لإعداد آلية للترخيص من قبل وزارة السياحة والآثار مما يعد الخطوة الاولى من نوعها لتنظيم سوق السياحة البيئية فى مصر وزيادة الاستثمارات بالمحميات الطبيعية وخارجها، علاوة على إطلاق حملة القائمة الخضراء، والتى تهدف الي زيادة وعي السائحين بالفنادق البيئية والمنشات السياحية الحاملة للعلامات البيئية وكذلك المنتجات التي اعتمدت معايير بيئية واجتماعية سليمة والبديلة للمنتجات ذات التأثير السيء على البيئة مما يبرز دور الحكومة المصرية فى دعم السياحة البيئية. وسيتم ذلك من خلال نشر القائمة الخضراء على موقع إيكو إيجيبت وتنظيم حملة ترويجية على وسائل التواصل الاجتماعي لمدة 3-4 شهور وكذلك الفيلم الترويجي للحملة والمخطط عرضة بجميع الفنادق ومراكز الغطس.

جديراً بالذكر أن حملة إيكو إيجيبت (ECO Egypt) أول حملة وطنية للترويج للسياحة البيئية، بهدف إلقاء الضوء علي المحميات الطبيعية وتطويرها ودعم السياحة البيئية بها بما يضمن صون الموارد الطبيعية، وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى ومشروع دمج التنوع البيولوجى فى السياحة للبحث عن أفضل الطرق للدفع بالسياحة البيئية، والمساعدة على إعطاء قيمة مضافة لصون الموارد الطبيعية فى الأنشطة السياحية.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More