خلال احتفالية منحة ناصر للقيادة الدولية.. رئيس الوزراء يؤكد حرص الدولة على تمكين الشباب

27

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

كتب/ سمير شحاتة

 

 

 

ألقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، كلمة خلال الاحتفالية التي أقامتها وزارة الشباب والرياضة بمناسبة ختام “منحة الزعيم جمال عبد الناصر للقيادة الدولية – الدفعة الثالثة” تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وذلك بحضور الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، و١٥٠ من خريجي المنحة من ٦٥ دولة من قارات : إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا واستراليا.

وحضر الفعالية كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، وحسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، وعبدالصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، وعدد من سفراء الدول الإفريقية والعربية والأوروبية. واستهل رئيس الوزراء كلمته بنقل تحيات الرئيس السيسي للحضور وتمنياته لهم بدوام التوفيق والسداد.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: أود أن أُرحب بكم ضيوفاً كراماً على أرض مصر، وأن أُعبر لكم عن بالغ سعادتي بالمشاركة معكم اليوم فى ختام فعاليات النسخة الثالثة من منحة ناصر للقيادة الدولية والمُقامة بالقاهرة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

وأشار إلى إن “منحة ناصر للقيادة الدولية” تعد إحدى أهم الآليات التي تحرص مصر على تنفيذها واستضافة المشاركين فيها، للعام الثالث على التوالي، لتعكس بذلك جهود الدولة المصرية وسعيها الدؤوب نحو تعزيز دور الشباب محليا وإقليميا وقاريا ودوليا، من خلال تقديم مختلف أشكال الدعم والتأهيل والتدريب، بالإضافة الى تمكينهم في المناصب القيادية والاستفادة من قدراتهم وأفكارهم، وهذا ما أقره وأعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال فعاليات منتدى شباب العالم في جميع نُسَخِه.

وأضاف مدبولي أن المنحة تعتبر أيضا إحدى آليات تنفيذ “رؤية مصر 2030” فضلاً عن كونها أحد أهم أوجه تفعيل شراكة (الجنوب ـ جنوب) وخارطة طريق الاتحاد الإفريقي حول الاستثمار فى الشباب، وميثاق الشباب الافريقي، ومبادئ حركة عدم الانحياز، فضلاً عن تمكين الشباب وإعطاء الفرصة للفاعلين من دول العالم المختلفة للاختلاط ببعضهم البعض وعقد الشراكات فى مختلف المجالات، ليس فقط على المستوى القاري، بل العالمي، كما يشير الهدف السابع عشر من أهداف التنمية المستدامة.

وأكد أن العلاقات الاقتصادية بين دول الجنوب شهدت في السنوات الأخيرة نمواً مطرداً، خاصة مع تحقيق العديد من دول الجنوب معدلات نمو وأداء اقتصادي مرتفعة، فعلى سبيل المثال تضاعف حجم التبادل التجاري بين هذه الدول بأكثر من ثلاث مرات منذ الثمانينات، ومن المتوقع أن يستمر حجم هذا التبادل في الارتفاع خاصة في ضوء الشراكات التجارية والاتفاقات الاقتصادية بين تلك الدول وقد أصبحت تجارة الجنوب – جنوب تمثل حوالي 60% من إجمالي حجم التجارة الدولية لتلك الدول.

وأضاف رئيس الوزراء: ارتفع حجم الاستثمارات العربية واستثمارات الاقتصادات الصاعدة والناشئة في دول الجنوب بصورة كبيرة، لتتجاوز حوالي 20% من تدفقات الاستثمارات العالمية، إلا أن هذا التعاون يحتاج إلى المزيد من العمل والتعزيز خاصة في ظل التغيرات الاقتصادية والسياسية العالمية، والتي قد تعد فرصة إذا ما تم انتهازها لتحقيق تعاون أكثر فعالية وقدرة على تحقيق التنمية في دول المنطقة وتعزيز دمجها في الاقتصاد العالمي بصورة أكثر تأثيراً وفاعلية.

 

وتابع: تأتي النسخة الثالثة من “منحة ناصر للقيادة الدولية” تحت عنوان “تعاون الجنوب – جنوب وشباب حركة عدم الانحياز”، لنجلس معاً على مائدة واحدة نتدارس فيما بيننا الدروس المستفادة من حركة عدم الانحياز، وأثرها على العالم في ظل الصراعات الطاحنة في الأرجاء آنذاك، ومن ثم نضع سُبل إحياء مبادئ عدم الانحياز، وصياغة مفهوم جديد بما يوافق مُعطيات عصرنا من وجهات نظر شبابية، كما نأمل أن تُؤخد توصياتكم في الاعتبار وتُرفع لصناع القرار، ولقيادات دول وحكومات حركة عدم الانحياز في القمة المقبلة، لما تمثله من قوة سياسية قادرة على التأثير على غالبية التطورات الجارية في العالم. فوسط هذه البيئة العالمية المشحونة بالمخاوف والصراعات، فإن العالم بحاجة إلي طاقات الشباب وتبنيهم لمبادئ الحركة من جديد، ذلك إخماداً لأصوات الشر والعنف والحرب، وتعزيزاً لقيم العدالة، والسلام، والأمن.

واختتم الدكتور مصطفى مدبولي كلمته قائلا: نحن فى انتظار التوصيات البناءة التي نتجت عن جميع الفعاليات ومناقشات تلك المنحة، مؤكدا أننا سنقوم ببحثها ودراستها بشكل وافٍ، تمهيداً لتنفيذها على أرض الواقع.

وحرص رئيس الوزراء على التقاط صورة تذكارية مع خريجي “منحة ناصر للقيادة الدولية”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More